في ظل الوضع الاقتصادي المزري : المجوهرات المقلدة تلبي رغبات العديد من الأسر الفقيرة بديلا عن الذهب

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 دفعت حالة الفقر والظروف المعيشية المزرية في اليمن والتي تأتي مع ارتفاع موجة الغلاء التي طالت المجوهرات الذهبية وامام هذه الحالة الاقتصادية الصعبة التي تواجه شريحة الاسر اليمنية حيث دفعت  حالة الفقر والظروف الاقتصادية  الصعبة النساء اليمنيات بتفضيل اقتناء المجوهرات والمشغولات المقلدة بدلا عن الذهب  الحقيقي والذي ارتفع سعرة وانه نتيجة للظروف الحياة الاقتصادية  الصعبة فقد جعلت النساء اليمنيات يقدرن الاوضاع الصعبة ولم يعد الذهب من المجوهرات الضرورية  والمفضلة امام النساء اليمنيات كما كانت معظم النساء اليمنيات يفضلن في السابق اقتناء الذهب في حياتهم. 

و الذهب كان ولا يزال من المجوهرات المفضلة عند معظم النساء في اليمن فالذهب هو حب  المرأة  وكما يقول عدد اصحاب محالات بيع المجوهرات في اليمن ان الذهب هو من يتربع عرش قلوب النساء  مشرين الي ان المشغولات الذهبية ارتبطت بالغنى والثراء وكما ان الذهب والمشغولات الذهبية يستخدم كزينة للمرأة لكونه يزيد المرأة جمالا وأناقة  والذهب من الضروريات حيث يقدم الذهب كهدايا في الأعراس والمناسبات المختلفة وقد ارتبط الذهب في ذهن الجميع من الناس  بالتوفير ويستخدمه البعض ايضا بالمتاجرة.

"المشهد اليمني" استطلع عدد من اراء النساء واصحاب محلات بيع المشغولات الذهبية المقلدة في اليمن حيث بداء الحديث: فتحي سليمان والذي يعمل بائعا في احد المعارض لبيع المجوهرات الذهبية المقلدة في العاصمة صنعاء  قائلا بانه  نظرا لحالة الفقر التي طغت على معظم شريحة الاسر اليمنية ومع ارتفاع أسعار الذهب الحقيقي، خاصة في الفترة  الأخيرة اتجاه العديد من  تجار المحالات الي الاضطرار لان يبيعون الذهب المقلد، والذي يطلق عليه  الذهب الأصفر والأبيض على السواء  نتيجة تزايد الاقبال على شراء المشغولات الذهبية المقلدة والذي اصبح يشهد إقبالا كبيرا من فئة النساء من ذوى المستويات الفقيرة وذوي الدخل المحدود.

الاخت رميمة العديني امرأة مقبلة على الزواج قالت ان حالة الفقر وامام هذه الظروف الراهنة التي توجهها معظم الاسر اليمنية حيث دفعت الكثير من النساء وخاصة النساء المقبلات على الزواج تفضيلهن اقتناء المشغولات الذهبية المقلدة   لان النساء لا يمكنهم الاستغناء عن الذهب، لكونه يعتبره زينة لا غنى عنها، وسعره مناسب جدا لكل الناس، ولا يمكن تمييزه عن الذهب الحقيقي، إلا حين التدقيق في تفاصيله ومعالمه، وقالت ان المشغولات الذهبية المقلدة صارت تتوفر منه الكثير من  الأنواع في محالات المجوهرات المختلفة لا يستطيع احد التميز في معرفة الفارق بينه وبين الذهب الحقيقي وبين المشغولات الذهبية  المطلية بالذهب  الاصفر والأبيض.

وتضيف الاخت نسيم المداني ان المجوهرات الذهبية المقلدة باتت  تلبي رغبات العديد من الأسر الفقيرة ، في ظل الوضع الاقتصادي المزرى ومع حالة الفقر وارتفاع أسعار الذهب الحقيقي في اليمن فان المجوهرات المقلدة  تبقى حلم النساء  والفقراء في اليمن وتؤكد بانها مخطوبه وسوف تتزوج قريبا وقد اتفقت مع خطيبها على ان يشتري لها مجوهرات مقلده حتى تلفت اهتمام صديقاتها من النساء اللتان سيحضرن عرسها لا نها تقدر ظروف الحالة الاقتصادية التي يمر بها عريسها  ومن اجل هذا تقول نسيم  انها  حضرت الي هذا المعرض الذي يبيع المجوهرات المطلية وانها اقتنت  الكثير من الأساور واحتياجاتها من المجوهرات وبأسعار مناسبه ومضيفة في ختام حديثها ان المرأة اليمنية حتى وان استطعت الحصول على الذهب فهي غالبا ما تلبس  المرأة  ذلك الذهب خوفا من السرقة والضياع  وهكذا باتت النساء اليمنيات يذهبن لشراء المجوهرات المطلية بالذهب فقد اصبح الإقبال عليه بشكل كبير بدلا من المجوهرات الذهبية الحقيقية .

 ويؤكدون اصحاب محلات بيع المشغولات الذهبية المقلدة بان الاسر اليمنية اصبحت تفضل اقتناء المشغولات المقلدة والمطلية بالذهب والذي يتم استيراده من عدة بلدان مثل الصين وكوريا و الهند وباكستان  وبحسب حديثهم بان من افضل المجوهرات الذهبية المقلدة والتي تعتبر جيدة وتلبي اذواق النساء هي المنتجات  الكورية و الهندية فهي الاجمل والإغلاء في الثمن ؟

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر مجلة مباشر الاخبارية وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن مجتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق