شاهد بالفيديو : لحظة انحناء وغسل باب الفاتيكان لاقدام 3 من اللاجئين المسلمين احدهم سوري

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تناقلت وسائل اعلامية غربية فيديو وصورا تظهر بابا الفاتيكان فرانسيس اثناء انحناءه لغسل اقدام 8 من المهاجرين واللاجئين منهم 3 مسلمين في احد مخيمات ومراكز اللجوء في العاصمة الايطالية روما.

وافتتحت مجلة امريكا ذا انترناشيونال كاثوليك رفيو مقالها الذي رصدت فيه زيارة بابا الفاتيكان يوم امس الخميس لمركز اللجوء الذي يبعد فقط 25 ميلا عن العاصمة الايطالية باقتباس جزء من الكلمة التي القاها البابا فرانسيس امام المئات من المهاجرين واللاجئين في ايطاليا. 

وبحسب الصحيفة ، فقد خاطب البابا فرانسيس المئات من المهاجرين بالقول " نحن مسلمون ، ونحن هندوس ، ونحن  اقباط ، ونحن كاثوليك ، قد نتفق او نختلف إلا اننا نتشارك في كوننا جميعا نؤمن ونعتقد بالرب الذي فرض علينا العيش والتعايش جميعا في سلام ووئام في مجتمعات تتعدد فيها المعتقدات والديانات ، قاسمها المشترك تعايش وسلام ينعم به الجميع ".

و اضافت الصحيفة ان الكلمة التي القاها البابا فرانسيس كانت مقتضبة وارتجالية اعقبها انحناء البابا فرانسيس لاقدام 12 مهاجرا ولاجئ وغسلها تلك الاقدام.

و اشارت الصحيفة الى ان 8 رجال و 4 نساء كانوا اجمالي من قام البابا فرانسيس بالانحناء الى اقدامهم وغسلها. 

و اوضحت الصحيفة ان ثلاثة من الشباب المسلمين ، احدهم سوري ، والثاني باكستاني الجنسية ، والثالث من دولة مالي كانوا ضمن ال 12 الذين انحنى لأقدامهم باب الفاتيكان وقام بغسلها.

و بينت الصحيفة ان البابا فرانسيس علق على هذا الفعل بالقول بـان الكتب المقدسة ذكرت " ان المسيح عيسى قام بنفس الفعل عندما خدم 12 من الناس وقام بغسل اقدامهم في الوقت الذي كان فيه هو القائد". واردف بابا الفاتيكان قائلا " نحن كلنا اخوة ، مسلمين وهندوس وأقباط وكاثوليك لنا انتماء للرب الذي يريدنا ان نحيا بسلام " وتابع قائلا " انتم ، ونحن قد تختلف دياناتنا وثقافاتنا الا اننا نتشارك بانتمائنا بالأخير لإبائنا الذين خلو من قبل ، فكلنا اتينا من نفس الاب ونفس الام ونفس الاخوة".

واختتمت الصحيفة تغطيتها للفعالية بوصف الاجواء التي سادت زيارة البابا والاثر البالغ الذي خلفته لدى نفوس المهاجرين الذي لم يتمالكوا انفسهم من شدة البكاء اثناء لحظات انحناء البابا فرانسيس لأقدامهم. 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر مجلة مباشر الاخبارية وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن مجتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق