"نحن المدينون لك"

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قصيدة رثاء إلى روح الشهيد الذي كان يهتف بعد إصابته أنا "مديون" ثم أسدل بشهادة التوحيد الستار ومضى للعالم اﻷسمى..

 

    "نحن المدينون لك"

 

دمع المجرة والزمان هتون

وشهيدنا غال وليس يهون

 

وله البلاد بأسرها مديونة

لا لا تقولوا أنه مديون

 

كم دينه؟ من ذا يسدد دينه؟

فله على كل البلاد ديون

 

سيظل في أعناقنا دينا له

تتلوه في مهج الرجال شجون

 

ويخطه في كل قلب ثائر

عشق فيزهر كافه والنون

 

لك يا شهيد رقابنا سدادة

حاشا رقاب الثائرين تخون

 

قسما بمن أعطاك أروع منحة

أنا لعهدك والذمام نصون

 

وعلى خطاك سيولنا نارية

وسلاحنا بعزيمة مشحون

 

نمشي فتنتشر الملائك حولنا

والله يأمر نصرنا فيكون

 

وتخاذل الأنذال يسقط مثلما

سقط الطغاة وأُسْقِطَ الفرعونُ

 

ولأنت وحدك يا شهيد تمدنا

عزما فيورق حلمك المدفون

 

ولأنت وحدك من يحث رصاصنا

لقلوبهم لا تتقيه حصون

 

وهنا مصارعهم وفي أوساطهم

دب الهلاك وسبَّحَ القيطون

 

وتنازعوا والجهل ينزع عزمهم

وهناك عض بنانه نيرون

 

وتجرع الخسران أشجع قائد

منهم وأفلس بينهم قارون

 

هي يا شهيد تعز ما هانت ولن

ترضى الهوان وخصمها سيهون

 

هي نفحة الرحمن في أجناده

لا لن يمجس طهرها الملعون

 

من صوتها أوس -تثور-وخزرج

وتعيد رواد القرون قرون

 

ولأجلها الصحراء تسأل ربها

سيفا وسيف صلاحها مرهونُ

 

ولأجلها القرآن ينفح عطره

ويضيء منه التين والزيتون

 

نم يا شهيد فلست مديونا وفي

بنك الإله رصيدك المكنون

 

وتعزُّ تُعْرَفُ بالشهامة أهلها

وسداد دينك-عندهم- مضمون

 

وغدا ستخبرك السماء بنصرهم

فَتقرُّ للقوم الكرام عيون

 

عبده تاعب 19/3/2016

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر مجلة مباشر الاخبارية وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن مجتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق